#1  
قديم 05-16-2011, 03:33 PM
أحمد ذو الفقار أحمد ذو الفقار غير متواجد حالياً
Banned
 
تاريخ التسجيل: Nov 2010
المشاركات: 96
افتراضي دولة شيعية زيدية في نجد .

دولة شيعية زيدية في نجد نشأت في نجد الأخيضريين الشيعة وأنقل هنا مقالاً لبعض الباحثين يفيد في ذلك .قال الكاتب:
دولة بني الأخيضر :
الاخيضر في اللغة: كما جاء في تاج العروس للزبيدي قوله: «والأَخَيْضِرُ، مُصَغَّراً: ذُبَابٌ أَخْضَرُ على قَدْرِ الذِّبَّانِ السذُودِ، ويُقَال له: الذُّبابُ الهِنْدِيّ، وله خَوَاصُّ ومَنَافعُ في كُتُب الطِّبِّ. يقال: رماهُ اللهُ بالأُخَيْضِرِ، وهو دَاءٌ في العَيْنِ. الأَخَيْضِرُ: وَادٍ بَيْنَ المَدِينَةِ المُشَرَّفةِ والشَّامِ، يقال له: أُخَيْضرُ تُربة. يقال: خَضَرَ الرَّجُلُ خَضَرَ النَّخْل بمِخْلَبة يَخْضُره خَضْراً واخْتَضَرَه: قَطَعَهُ فاخْضَرَّ واخْتَضَر». انتهى

مقدمة مختصرة عن دولة بني الاخيضر:
قامت دولة بنو الاخيضر على ارض اليمامة «بلاد جو» وبالتحديد في منطقة الخرج وما حولها، وكانوا من الأشراف اتباع المذهب الشيعي الزيدي، يقولون في أوقات الأذان للصلاة، محمد وعلي خير البشر، وحي على خير العمل، وذلك في قلب صحراء نجد التي لايمكن تصوره في عصرنا الحالي. واستمر قيام تلك الدولة قرابة 250 سنة «252هـ حتى أواخر القرن الخامس الهجري» إلى أن غلب عليهم القرامطة وأزالوا دولتهم.
• من هم بنو الاخيضر؟
بنو الاخيضر كما ذكرهم القلقشندي في قوله: «بنو الأخيضر تصغير أخضر، بطن من بني الحسن السبط ابن أمير المؤمنين علي كرم الله وجهه بن أبي طالب بن هاشم من العدنانية، وهم بنو محمد الأخيضر بن يوسف بن إبراهيم بن موسى الجون بن حسن بن الحسن السبط». انتهى [1]

ماهي أسباب قيام الدولة الاخيضرية بنجد؟
إن السبب الرئيس لقيام الدولة الاخيضرية بصحراء نجد هو في الحقيقة الهروب من ظلم بني العباس الموجه ضد العلويين من آل البيت وشيعتهم، فتذكر المصادر التاريخية أن موسى الجون بن عبد الله بن حسن المثنى بن الحسن السبط لما اختفى أخواه محمد وإبراهيم، طالبه أبو جعفر المنصور بإحضارهما فضمن له ذلك ثم اختفى وعثر عليه المنصور فضربه ألف سوط، ولما قتل أخوه محمد المهدي بالمدينه اختفى موسى الجون إلى أن توفى وكان من عقبه إسماعيل بن يوسف بن إبراهيم بن موسى الجون المعروف بالسفاك، فخرج إسماعيل سنة 251هـ، في أعراب الحجاز وقصد مكة وقتل عساكر المعتز في مكة وتوجه بعدها إلى المدينة وحاصرها ثم رجع إلى مكة وحاصرها لمدة شهرين ثم رحل إلى جدة ومنها عاد إلى مكة وقاتل جيش المعتز في عرفه[2] ، ويذكر ابن خلدون في تاريخه أنهم «اقتتلوا وقتل من الحاج نحو ألف وسلبوا الناس وهربوا إلى مكة وبطل الموقف إسماعيل وأصحابه وخطب لنفسه، ثم رجع إلى جده واستباحوها ثانيه» انتهى [3]
وفي سنة 252هـ، توفي إسماعيل بن يوسف رحمه الله بعد أن أصيب بالجدري وعمره عند وفاته اثنتين وعشرين سنة ولم يكن له عقب، وولي مكانه أخوه الاخيضر محمد. وكان محمد أسن من إسماعيل بعشرين سنة فنهض إلى اليمامة فملك أمرها، وكان له من الولد محمد وإبراهيم ويوسف وعبد الله وهم باليمامة ودار ملكهم بها الخضرمة.[3]

ماذا تبقى من ذكر بنو الاخيضر بنجد؟
للأسف أن هذا النسب العلوي الرفيع لمؤسس الدولة الاخيضريه بنجد لم يسلم من أذى أعدائه. فما أن خبأ بريق هذه الدولة قاموا أعداءهم بتشويه وتحقير مكانتهم وسمعتهم من خلال إطلاقهم لقب أخيضري «خضيري» على ذو النسب الغير معروف، أو الذي لاينسب إلى قبيلة ذات شأن، وسرت هذه المعلومة المغلوطة حتى أصبحت من الأبجديات التي توارثها أهالي نجد! وهكذا يفعل بالتاريخ ولكن شتان بين الثرى والثريا، وهكذا عمل أعداء أهل البيت بقلب الحقائق رأس على عقب، فنلاحظ ذلك في محاولاتهم تشويه نسب مؤسس الدولة الفاطمية في مصر حتى أطلقوا مسمى الدولة العبيديه «العبيديين» بدل مسمى الدولة الفاطمية «الفاطميين» نسبة إلى مؤسسيها أحفاد فاطمة الزهراء عليها السلام، وجرى الأمر على أمراء الدولة الاخيضريه من أحفاد فاطمة الزهراء عليها السلام، وهكذا جرت الأمور حتى أصبح تاريخ تلك الدولة التي أقامها أحفاد آل البيت تنتهي ذكراها بكلمة خضيري هو صاحب النسب الوضيع الذي لا ينحدر من سلالة قبلية لها شأن في المنطقة.
أشهر مدن بنو الأخيضر:
من أشهر مدن دولة بنو الاخيضر مدينة الخضرمة وقد كان ملكها قبلهم بني عبيد من حنيفة ثم آل أبي حفصة ثمَّ غلب عليها الأخيضر بن يوسف العلوي فسكنها وفيها حصون وآثار جديس وقيل كان منها ما طوله خمسمائة ذراع من أحدها نظرت زرقاء اليمامة إلى من نزل من جوّجان من رأس الدام مسيرة يومين وليلتين وكانت جديس تسكن الخضرمة وكانت طسم تسكن الخضراء.[4]

وصف مفصل لمدينة بنو الأخيضر:
وصف الرحالة ناصر خسرو المتوفى عام 481هـ، مدينتهم في القرن الخامس الهجري في كتابه سفرنا مه ـ ذكريات السفر ـ بقوله: «وبالاختصار بلغنا اليمامة بعد مسيرة أربعة أيام بلياليها وباليمامة حصن كبير قديم والمدينة والسوق حيث صناع من كل نوع يقعان خارج الحصن وبها مسجد جميل وأمراؤها علويون منذ القديم ولم ينزع أحد هذه الولاية منهم إذ ليس بجوارهم سلطان أو ملك قاهر وهؤلاء العلويون ذوو شوكة فلديهم ثلاثمائة أو أربعمائة فارس ومذهبهم الزيديه وهم يقولون في الإقامة محمد وعلي خير البشر وحي على خير العمل وقيل أن سكان هذه المدينة شريفيه خاضعون للأشراف وباليمامة مياه جاريه في القنوات وفيها نخيل وقيل انه حين يكثر التمر يباع الألف من «المن وحدة وزن حوالي 16 كيلو» منه بدينار ومن اليمامة إلى الحسا أربعون فرسخا ولا يتيسر الذهاب إليها إلا في فصل الشتاء حين تتجمع مياه المطر فيشرب الناس منها ولا يكون ذلك إلا في الصيف» انتهى [6]

علاقة دولة بنو الاخيضر مع القرامطة:
بالرغم من أن القرامطة عملوا على إنهاء دولة بنو الاخيضر حتى إسقاطها ولكن الشعارات المرفوعة من قبل الجانبين كانت متوازية فكلا الطرفين كانا يعملان على إنهاء الحكم العباسي كما أن الطرفين يرفعان شعار أهل البيت، وكلاهما له علاقة قوية بالدولة الفاطمية أحفاد فاطمة الزهراء حيث جميعهم كان لهم هدف واحد وهو إسقاط الدولة العباسية واستلام أحفاد علي وفاطمة الحكم - هذا مايظهره القرامطة في دعوتهم - لهذا استمر حكم بنو الاخيضر في اليمامة وعظم شأنهم وكانت بلادهم في منعه وكان ذلك في عز قوة القرامطة كما أوضح أبو الفرج الأصفهاني بقوله: «وقتل بناحية اليمامة جماعة منهم يقال لهم: بنوا الأخيضر، لم تقع إلينا أنسابهم. ثم استولوا عليها وعظم شأنهم فيها في عز القرامطة، وبلادهم في منعة لا يقدر معها عليهم» انتهى. وكان الأصفهاني يشير إلى أحداث أيام حكم المقتدر العباسي الذي كانت أيام حكمه بين 295هـ إلى 320هـ [7]

لماذا أسقط القرامطة الدولة الاخيضرية العلوية؟
أوضح ابن خلدون في تاريخه أن القرامطة أسقطوا دولة بنو الاخيضر بقوله «...ونهض إلى اليمامة فملكها واتخذ قلعة الخضرمية، وكان له من الولد محمد وإبراهيم وعبد الله ويوسف، وهلك فولي بعده ابنه يوسف، وأشرك ابنه إسماعيل معه في الأمر مدة حياته. ثم هلك وانفرد إسماعيل بملك اليمامة وكان له من الإخوة الحسن وصالح ومحمد بنو يوسف. فلما هلك إسماعيل ولي من بعده أخوه الحسن، وبعده ابنه أحمد بن الحسن. ولم يزل ملكها فيهم إلى أن غلب عليهم القرامطة، وانقرض أمرهم، والبقاء لله» انتهى.
بالرغم مما رفعه القرامطة من شعارات مواليه لأهل البيت وكانت دعوتهم لهم ولكنهم خلاف ذلك وقد أشار أبن أبي الحديد في كتابه شرح نهج البلاغة الذي أوضح فيه إخبار الإمام علي عنهم. يقول الأصفهاني: «ومن عجيب ماوقفت عليه من ذلك قوله في الخطبة التي يذكر فيها الملاحم، وهو يشير إلى القرامطة:» ينتحلون لنا الحب والهوى ويضمرون لنا البغض والقلى، وآية ذلك قتلهم وراثنا، وهجرهم أحداثنا «وصح ما أخبر به، لان القرامطة قتلت من آل أبي طالب خلقا كثيرا، وأسماؤهم مذكورة في كتاب مقاتل الطالبيين لأبي الفرج الأصفهاني»» انتهى.[8]
ويبدو أن القرامطة كانوا يرفعون شعار أهل البيت وكأنهم المدافعون وكان ذلك من اجل أطماع سياسيه فقط للحصول على مكاسب دنيويه ويتضح من خلال الأحداث التاريخية، ففي سنة ثلاث وستين وثلاثمائة كما جاء في الكامل في التاريخ لابن الأثير قوله: «في هذه السنة سار القرامطة، ومقدمهم الحسن بن أحمد من الاحساء إلى ديار مصر فحصرها ولما سمع المعز لدين الله صاحب مصر بأنه يريد قصد مصر كتب إليه كتابا يذكر فيه فضل نفسه وأهل بيته وأن الدعوة واحدة وأن القرامطة إنما كانت دعوتهم إليه والى أبائه من قبله، ووعظه وبالغ، وتهدده، وسير الكتاب إليه. فكتب جوابه: ووصل كتابك الذي قل تحصيله وكثر تفضيله ونحن سائرون إليك على أثره السلام. وسار حتى وصل إلى مصر فنزل على عين شمس بعسكره» انتهى.[9 ] من هنا يتضح أن القرامطة لما اصطدمت مصالحهم الدنيوية مع شعاراتهم عملوا حسب ماتمليه عليهم مصالحهم، وعلى إثرها تم إسقاط الدولة الاخيضريه باليمامة من قبل القرامطة، ومنذ ذلك التاريخ بدأت هجرة العلويين من قلب صحراء نجد تجاه العراق شمالا والى أرض القطيف شرقا وبعضهم إلى إفريقيا حيث قامت هناك دولة تنتمي إلى سلالة بني الاخيضر في السود.


--------------------------------------------------------------------------------
[1] نهاية الأرب في معرفة أنساب العرب.
[2] تاريخ ابن خلدون، ونهاية الأرب في معرفة أنساب العرب.
[3] تاريخ ابن خلدون.
[4 ] ابن حزم ـ جمهرة انساب العرب.
[5 ] الهمداني، صفة جزيرة العرب.
[6 ] سفر نامه.
[7] مقاتل الطالبيين.
[8] شرح نهج البلاغة لابن أبي الحديد.
[9 ] الكامل في التاريخ.
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 05-16-2011, 05:58 PM
الهاشمي الهاشمي غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2011
المشاركات: 123
افتراضي

كلمة خضيري تطلق في نجد على من لا يعرف له نسب ، وليس على الأخيضريين .

وبني الأخيضر ذكر ابن عنبة في كتابه الشهير عمدة الطالب بأنهم يجهلون أنسابهم وهذا نصه : ( حدثني الشيخ المولى السعيد العلامة النقيب تاج الدين أبو عبد الله محمد بن معية الحسني أن إبراهيم بن شعيب اليوسفي حدثه أن بني يوسف الأخيضر مع عامر وعائذ نحو من ألف فارس يحفظون شرفهم ولا يدخلون فيهم غيرهم ولكنهم يجهلون أنسابهم ويقال لهم : بنو يوسف ) ، وهناك مشاكل كبيرة في نجد الآن حول أنساب الأشراف هناك .

وفي هذا الكلام دلالة على أن مذهب الآل واحد ، ففي الديلم وطبرستان والمغرب واليمن ونجد والحجاز والعراق إلى عهد الإمام القاسم الرسي ، كان مذهب آل محمد واحد ، أسأل الله أن يرزقنا اتباعهم ومحبتهم .
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
الانتقال السريع

Powered by vBulletin® Version 3.7.3
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
Recoded By vBulletin Skins & Website Tools