العودة   منتديات المنزهون من أهل الحديث > المنتدى العام > من عبر التاريخ

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 12-20-2016, 11:52 PM
ياسرحباب ياسرحباب غير متواجد حالياً
عضو نشيط
 
تاريخ التسجيل: Nov 2013
المشاركات: 78
Exclamation الكاردينال لافيجري وتنصير اطفال الجزائر

سذاجة الكاردينال لافيجري


بقيت الحرب الصليبية أحد وجوه الحرب الشاملة للدول الإستعمارية . و من المعروف أن الجزائر قد تعرضت سنة 1867 و بعدها الى كوارث و نكبات طبيعية مثل ( الجفاف، و مرض الطاعون ) بالاضافة الى سياسة الأرض المحروقة التي لم يسلم منها لا الأخضر و لا اليابس ، هذه الظروف الصعبة بل القاتلة كانت وراء وفاة الالاف من الأسر و العائلات الجزائرية .
و خلّفت وراءها عشرات الالاف من الأطفال الأيتام ، فوجد رجال الدين في ذلك الفرصة المؤاتية لتنصير أولئك الأطفال بطرق أو أخرى .
إندفع أُسقف مدينة الجزائر ( لافيجري)لأستغلال جوع الأطفال و بعض الأسر لصالح الكنيسة . و وجد من نابليون الثالث تشجيعا زاد ن حماسته حيث وجدت رسالة تحمل تاريخ 29 كانون الثاني - يناير -1867 و فيها جاء ما يلي : (( علمنا و أخبرنا بنبأ جديد له أهميته ، و هم أن الاسقف الجديد - لافيجري - قد حصل على إذن من الإمبراطور بتنصير الأهالي مع تزويده بصلاحيات واسعة ، و يعتزم الأسقف انشاء أديرة هنا و هناك بالتعاون مع رجال الدين المطرودين من إيطاليا لتنصير المسلمين )).
و كانت حجة الكاردينال في ذلك هي (( أن هؤلاء الايتام بقوا بدون آباء و أمهات معرضين للموت في كل وقت . و جزاء الكنيسة عندما تؤويهم هو أن تنصرهم و تحولهم عن عقيدة آبائهم و أجدادهم الاسلامية. و كان يرى أن هذا التنصير يتبغي ان يتم و لو بالقوة و حتى بالتفرقة بين الجزائريين من أجل القضاء على تاثير القرآن الكريم )).
و على هذا الاساس جمعت الكنيسة حوالي عشرة الاف يتيم من تتراوح اعمارهم بين الثامنة و العاشرة ،و أحذت تجمع الأموال باسمهم لستغل ذلك دينيا و سياسيا .
إليك أخي القارئ أختي القارئة هذه المحادثة التي زعم الكاردينال لافيجري أنه أجراها مع يتيم جزائري عمره عشر سنوات ، زعم انه التقى به في حي باب الواد بالجزائر العاصمة في شهر تشرين الأول - أكتوبر - عام 1868 و إسمه عُمَرْ :

س : من أين جئت يا بني ؟
ج : من الجبل ، من بعيد ، بعيد ..!
س : و أبواك اين هما ؟
ج : أبي مات ،و أمي في القرية ( الغوربي )
س : لماذا تركتها ؟
ج : هي التي قالت لي لا شيئ هنا ، إذهب الى قرى المسيحيين ، و سألحق بك أن كذلك .
س : ماذا فعلت في الطريق ؟
ج : كنتُ آكل الأعشاب في النهار ، و أختفي في الليل داخل الكهوف ، حتى لا يقتلني العرب إذا رأوني ، لأنهم يقتلون الأولاد و ياكلونهم .
س : و الآن الى أين أنتَ ذاهب ؟
ج : لا أدري .
س : أتذهب الى أحد الأولياء العرب - المشايخ - ؟
ج : آه !....لا ، لأني عندما أذهب اليهم يطردونني ، واذا رفضت يسلطون علي الكلاب لتقتلني .
س : أتريد أن تبقى معي ؟
ج :أه..نعم .
س : ايه ، حسنا ، سِرْ معي الى دار الأولاد ، و سأعتبرك مثلهم ، و سأسميك شارل ، و بعد مُدة سأله عن بقائه ؟
س : أتريد ـن تذهب الى أمك ؟
ج : لا أذهب ، و لا أحب ذلك ؟
س : لماذا ؟
ج : لأنني و جدتُ أحسن من أمي !!!


هذه المحادثة القصيرة تُدين نفسها ، بقدر ما ما تُدين ( الكاردينال لافيجري )بما تُبرزه من تناقض في النقاط التالية :
-1- و أنت تقرأ نص المحادثة تشعر و كأن الطفل تم تلقينه بما يجب عليه قوله
-2- هل يُعقل أن تترك الأم فلذة كبدها في مثل هذه الظروف الصعبة و بهذه السهولة ؟ تتركه لوحده يقطع الجبال و السهول و الهضاب و الوديان وحدَهُ ، حتى لو إفترضنا أن هذا صحيح لكان من المُحتمل أن ترافقه .
-3- ليس من عادة العرب أو الأمازيغ الأحرار أن يتركوا أبنائهم في مثل هذه الظروف ...ليتعرضوا للذبح و الاكل .
-4- ليس من عادة المشايخ طرد طفل جائع أو محروم ، في حين أن أموال الأوقاف و الزوايا كانت وفيرة و محبوسة لمثل هذه الأعمال الخيرية .
-5-ليس من عادة العرب المسلمين إدخال الكلاب الى الزوايا و المساجد و إستخدامها لطرد الغرباء ، بل يقتصر دورها عندهم في حراسة قُطعان الماشية و الصيد . بينما يستعمل الفرنسيون و الفرنسيات الكلاب عندهم للتجميل أو حراسة المنازل و طرد الغرباء.
-6- إذا كان عمل الكردينال المحترم ( حضاريا - إنسانيا )فلماذا يُغير إسم الطفل من عُمر الى شارل ؟
-7- ثم هل هناك و في مثل هذا العمر أن يرضى عن أمه بديلا .الا إذا تم توجيهه بروح من الحقد و الكراهية ؟



* منقول للفائدة
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
الانتقال السريع

Powered by vBulletin® Version 3.7.3
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Recoded By vBulletin Skins & Website Tools